ام الدنيا

    خانني زوجي الراحل وأفكر في آخر .. أرجو النصيحة !

    شاطر

    nana
    عضو جديد
    عضو جديد

    انثى
    عدد الرسائل : 25
    العمر : 36
    بلدك : egypt
    تاريخ التسجيل : 26/09/2007

    خانني زوجي الراحل وأفكر في آخر .. أرجو النصيحة !

    مُساهمة من طرف nana في الأحد 31 مارس 2013, 7:45 am



    خانني زوجي الراحل وأفكر في آخر .. أرجو النصيحة !






    أنا امرأة أرملة منذ
    سنتين وأم للأبناء بعد ترملي بفترة وانتهاء العدة حاولت أن أعود لحياتي
    السابقة وأن أتأقلم ولكن ليس كل مايتمناه المرء يجده .
    فاجعتي كانت كبيرة لفقد زوجي وحبيبي ولكن الفاجعة الأكبر هي اكتشافي بعد فترة من وفاة زوجي
    أنه كان يخونني مع عشيقات وأنا التي صنته في غيابه وحضوره . حاولت أن
    أكتم السر وأخفي ألمي عن الجميع ، وكان الجميع يتكلم عن صبري على زوجي وعلى قوة ايماني .


    منذ فترة قصيرة أرسل لى أحد شباب
    العائلة رسالة وكان هذا الشاب يساعدني دائماً ويساندني كلما احتجت إلي شيء
    هو يصغرني بسبع سنوات أراه دائماً بمنظار الإخوة ليس أكثر ، محتوى هذه
    الرسالة انه يريد ان يكون عنصرا فعالا في حياتي بأي صورة كانت وبعدها أرسل
    رسالة أخرى يخبرني فيها أنه يحبني منذ زواجي وأنه كتم الحب في صدره وبدأ
    يخبرني على مواقف حدتث منذ سنين وانه كان يراقبني خطوة خطوة , اخبرته انني
    لن اقيم علاقة مع احد واني اريد أن أبقى في عزلتي ولكنه اصر وتتالت
    الرسائل وبدا يعبر لي عن حبه .


    حقيقة خيانة زوجي
    لي جعلتني أنجرف وبادلته الرسائل ولكن أفهمته أنه إذا كان يريدني فالحلال
    فقط ولكنه خائف من أن ترفض أمه الموضوع لانه المرشح للزواج في عائلته
    وسبق ان خطب وفسخ الموضوع ووعدني بمحاولة ارسال شخص الى امه ولكن اذا رفضت
    لن يعصي امرها, بمرور الوقت صارحني بانه يعاشر نساء لانه ليستطيع كبت
    رغباته ولكنه سينهي هذا كله بعد مايتزوج وبدائت اتصالته معي تأخذ اتجاه
    أكبر إذ بدأ يرسل قبلات وكلمات تثير المشاعر وأخر اتصال ليلي حاول اثارة
    مشاعري واخبرني بأنه سيلبي رغباتي طلبت منه الغاء المكالمات الليلية ولمنه
    تضايق واخبرته بانني لن اكون له الا في الحلال ولكنه من ابسط رفض مني
    يخبرني ان تركته سيقتل نفسه في حادث سيارة وانا اعرفه انه يحب القيادة
    بسرعة وأنا لا أريد أن أفقده فقد كان لي دائما نعم الصديق . ارجو النصيحة والمساعدة




    دنيا – ليبيا




    هناك نوعيات من
    البشر هوايتهم الدائمة الصيد في الماء العكر ، هذه النماذج وردت كثيراً في
    الأعمال الادبية والسينمائية ، وصنع منها كتاب الرداما نماذج عديدة
    أكثرها قريب جداً من الواقعية ، سامحيني إن قلت لك إن هذا الشاب هو نموذج
    حي لتلك النماذج التي تهوي صيد الأرامل والمطلقات ، وكل امرأة تعاني من
    أزمة نفسية كانت أو عاطفية


    أقولك لك ذلك لعدة أسباب


    منها طريقته في التعامل معك وجرأته الزائدة في التحدث إليك في أوقات
    متأخرة من الليل وفي موضوعات لا تخص سوي المتزوجين فقط ، وهو لا يرغب
    بالزواج منك وحجته جاهزة ومقنعة ، وهي أمه التي تريد تزويجه بمن تليق به
    سناً ووضعاً اجتماعياً


    وأنت تبررين رغبتك به فسوف تقنعي نفسك بأنه علي حق لكنه يحبك فلا حل أمامك سوي التسليم له إما بعلاقة في الخفاء أو زواج سري .


    لا أعتقد أنك
    ترضي لنفسك بذلك فشخصيتك التي أستطيع رؤيتها والحكم عليها من خلال رسالتك ،
    لن ترضي لك بوضع لا يليق بك ، لكن رغبتك به تبريرها حاجتك العاطفية له
    وشعورك بالفراغ بعد وفاة زوجك من جهة وكرامتك المهدورة من جهة أخري حين
    علمت بخيانة زوجك لك ، فأنت تريدين الىن أن تعوضي كل ذلك أن تردي كرامتك
    وتثبتي لنفسك انك محبوبة ومطلوبة ، وفي نفس الوقت أن تعوضي الفراغ الذي
    تركه زوجك بوفاته .


    لكن صديقتي
    العزيزة الحياة دائماً لا تسير وفق ما نريد أو نخطط فدائماً ما تكون
    ترتيبات القدر مغايرة تماماً لما رسمنا وخططنا ، فقد نفاجأ بالغدر ممن
    حسبناه السند والمعين ، وقد يكون الشخص نفسه الذي تحبينه الآن وترينه بهذا
    الشكل الرائع هو نفسه الباحث عن منفعة يريدها منك .



    عليك إذن أن تحتاطي لنفسك جيداً فلا تتنازلي عن مطلبك بالزواج الشرعي
    الواضح والصريح أمام الجميع ، وإن لم يكن لديه القدرة علي إقناع والدته بك ،
    فاعلمي أنه خو نفسه غير مقتنع بك ، ويضمر في نفسه أمر خبيث ، احذري
    الانزلاق نحو فخ قد نصبه لك ، عليك التأكد اولاً من صدق نواياه ، إن كان
    زوجك قد أساء إليك بخيانته لك .


    فتجنبي أنت
    خيانة نفسك والإساءة إليها باختيار شخص غير جدير بك ، أو التنازل عن حقك
    في زواج كريم محترم ، أعتقد أن عقلك الراجح لن يوقعك في مشكلة أنت لست في
    حاجة إليها ، إن كنت تريدين الاحتفاظ بصداقة هذا الشخص فأنت لست صريحة مع
    نفسك فلا صداقة مع شخص يفكر فيكي بشكل آخر ، إما ان تقطعي علاقتك به أو أن
    تأخذ العلاقة المنحي الطبيعي وتتوج بزواج محترم يرفع رأسك أمام الجميع
    ،ولا يضعك في صورة الأرملة صائدة الشباب ، رغم أن الحقيقة غير ذلك ، اقول
    لك كل هذا من أجل حرصي عليك ، لا تجعلي صدمتك في زوجك تجبرك علي اختيار
    خاطيء مرة ثانية .


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 03 ديسمبر 2016, 10:51 pm