ام الدنيا

    آنستي: لهذه الأسباب مازلتِ عازبة

    شاطر

    nana
    عضو جديد
    عضو جديد

    انثى
    عدد الرسائل : 25
    العمر : 36
    بلدك : egypt
    تاريخ التسجيل : 26/09/2007

    آنستي: لهذه الأسباب مازلتِ عازبة

    مُساهمة من طرف nana في الإثنين 08 أبريل 2013, 8:18 am

    آنستي: لهذه الأسباب مازلتِ عازبة






    “لماذا مازلتُ عازبة؟”، سؤال يداهمك آنستي بين الفينة والأخرى. والجواب
    عليه يستوجب منك مصارحة الذات والجرأة في الكشف عن الأسباب الحقيقية لهذا
    الوضع. وفي هذا المقال سنفصح لك عن بعض من هذه الأسباب التي تقف عائقا أمام
    دخولك قفص الزوجية. الخوف من التجربة: تنصتين كثيرا لتجارب غيرك،
    وتسقطينها على نفسك لذا يزداد خوفك من الارتباط وتفقدين الفرص بدون علم.
    وهذا خطأ كبير إذ لكل واحدة قصتها التي يجب أن تكتبها بشخصيتها المتفردة
    وتجاربها في الحياة. فدعك من الناس وهمومهم وعيشي تجربتك الخاصة. حبك
    القديم لم يرحل من قلبك مازالت الآمال معلقة على حب قديم، قلبك لم يتوقف
    بعد عن الخفقان لشخص لم يعد موجودا إلا في ذاكرتك. وعندما يتحول هذا
    الإصرار على الوفاء لحب انتهى بالنسبة للطرف الآخر فهذا يعني أنك تدمرين
    نفسك ببطء.

    فمتى ستفكين نفسك من العزلة وتفتحين قلبك لغيره. عملك
    يستهلك جل وقتك تنغمسين كل يوم في عمل يأخذ منك الكثير من التفكير والجهد،
    وتقضين جل وقتك في بذل طاقتك في هذا العمل. هدفك الأسمى هو حصد النجاح
    المهني وتخشين من أن يعرقل الزواج مسارك المهني. من الطبيعي إذن أن تكوني
    لحد اليوم عازبة. تنتظرين فارس أحلام افتراضي هل ما زلت تؤمنين بعالم حالم
    من الرمانسية وتنظرين فارس الاحلام الذي سيأخذك إلى هناك. استيقظي إذن
    فالحياة لها قاوعد غير تلك التي قد نراها في أفلام مفرطة في تسويق الوهم.
    عيشي الواقع بكل ما فيه من لحظات سعيدة وأخرى سيئة، وأما إذا قررت البقاء
    في برجك العاجي، فلا داعي لانتظار عريس لن يأتي. إذا كنت تعتقدين بأن هناك
    أسباب أخرى تقف حاجزا بينك وبين الزواج، فشاركيها معنا.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 09 ديسمبر 2016, 4:24 pm